5 مايو، 2009

حنيــــن


حنــــــيــــــن يعيش في ذاتي


ينمو في مشاعري يترعرع في قلبي


كأغصان الورد يجري في دمي


ثورة بلون البنفسج


يهزني


يحبس أنفاسي


تقاومه زفراتي


فيرضخ ولكن لم يموت


يعود


ينمو


يكبر


يطير


من قفص أنفاسي


فيبهر عيناي


ويحتضن قلبي من جديد



ولكن لا يستطيع العتوق


فأبكي فتفيض مني الدموع


فلا أدري


اذا كانت هذه هي بداية الخروج أم نهاية القيود

هناك 3 تعليقات:

  1. مشكور كتييييير ما اعرف ليه ما أحد علق على الكلام هاد مع ذلك انا بقلك انت شاعر و فنان باي

    ردحذف
  2. حلا

    لانني عندما بدات التدوين كنت حابب ان تكون المدونة كا ذاكرة لما اكتب..

    وكل ماكتب دون تعليق كنت قاصد ما تكون علاقة مع المدونين..

    وفي يوم قام زميل بزيارة اشخاص من مدونتي وهذا جعل الجميع يزروني..

    والمعروف في التدوين يتم التعليق على اخر بوست ياستثناء المهتم..

    هلا بيكي

    ردحذف
  3. رائع استاذ ياوديع
    تقبل مرورى

    ردحذف