25 مايو، 2009

تذكـــــــــــــــــروني !!!


في اللحظات الأخيرة من لحظات اللقاء الأخير


والذي قد يعرف في حركة تبادل المفردات لقاء الوداع


يقول الناس في هذه اللحظات المفعمة بلوعة البعد والفراق


تذكــــروني بالخير سواء المقصـــــود جماعة أو فرد


والحكمــــة مما يقولون هو شوقهم ورغبتهم


بل هدفهم أن تبقى صورتهم الحسنة الرائعة


على صدر صفحات ذكريات من سيتركهم الى غياب


يتجاوز حدود النظر ومن هنا تأتي هذه الرغبة في ثياب الوصية الواجبة


ولكن الواقع سرعان ما يحسم بل يهضم الصفة الواجبة


وتصبح الحكمة منها غير واجبة وما من سر بالدلالة على ذلك


الا أن الانسان في هذه اللحظات يكون مشحون بالعواطف الجياشة


باتجاه العزيز الذي سيغيب عنه عندما تغيب هذه اللحظات


وتضئ بعدها شمس الذكريات في سماءين بعيدين مختلفين


لا يجمعهما الا شريط الماضي اما في لحظات عابرات


واما في نظرات أو عبرات هاطلات على قسمات وأسارير


وجه الحاضر بأحاسيس الماضي لاالمستقبل وفي نهاية المطاف هذه التضاريس


لن تغير من وجه الجغرافيا أي شيئ أؤكد أي شيئ !!
اذن فلماذا هذه الوصايا الواجبة ؟


ولماذا نحرص عليها لدرجة أننا لا نستوعب حقيقة وجودنا الا اذا انقسمنا كما التوائم وليس مهماً


لوكان ذلك الوعي متنامي في عالم المثاليات المطلقة لا الواقعية ؟؟؟


البرهان ببساطة لاننا نجهل حقيقة وطبيعةومدى وآثار تأثيرنا وتأثرنا في مجموعة نسيج العلاقات الانسانية


التي تنقلنا من العزلة والوحدة الى الاجتماع والجماعة والمجتمع


ومن هذا المنطلق يجب أن تتريث قبل أن تنطلقريثما تتعلم الخطأ الشائع


من اجيال لم تفلح في اعلان هذا البيان من مستودع الغموض والابهام والبيان


هنا عليك أن تفهم بأن ليس هناك داع لدعوى تذكروني بالخير بمطلق أنواعهوأشكاله اذا ما كان سيحول حياتنا الى ذكرى


فهنا الوصية الواجبة بلا ضمان باعتبار أن التذكر احساس وقدرة غير مرئية لا يدركها الا صاحبها وبالتالي فهي خاصة الخصوص


ومردها يدخل في احساس الشخص ذاته الأمر الذي لا يمكن أن ندركهسواء كان يعيش في الاشتراك معنا أو كان بعيداً عنا


وما ينطبق عليك ينطبق على صديقك أيضا


فما من ثمة وقت يمكن هدره في تلك المهرجانات


التي لا يشعر بصخبها ووجعها وزحمتها الا أنت !!!


فما من نصح لك أيها المودع الا أن تطفا هذه المشاعر


حتى لا تحترق بالوهم واذا كان من ثمة فعل من الواجب اعماله


هو أن نطفئ هذه النيران حتى نشعل نوراً جديداً


فلا تتردد في أن تقبض على ناصية النهار .... الأمل.... التفاؤل


حتى لا تغيب في سراويك ليالي الذكرى


من أجل انسان قد يفارقك ويلتحم بواقع قد يصبح غير قادر على التذكر أصلاً لما فات .


وان افترضنا أنه يتذكرك كل لحظة ماذا ستجني من الذكرى!!
غير الألم والشكوى لآذان لاتسمعك لبعد المسافات والجغرافيا


ان المقصود من هذا البيان ليس أن تتخلى عن فعل الخير أو التذكر
ولا تنسلخ عن آدميتك بل أن لا تطلب من أحد ان يصورك في ذاته
دون أن تصور ذاتك انت ببصماتك المؤثرة في برواز ذاكرته ووجدانه بالفعل لا بالقول !!


وبالتالي فان المطلوب منك أن تترك في مسلكيتكبصماتك الدامغة بالروعة المشتعلة كالشمس في عز ضحاها


حتى تصبح الدليل الممكن للشخص الذي قدمت له هذا العمل


وأخيراً قبل أن أودعك أوصيك بألا تقول لي تذكروني


فالذكرى من شيم الماضي والماضي ليس من شيم الشباب
***عــــــــــــاش الشبــــــــــــــــــــــــاب ****

هناك 11 تعليقًا:

  1. كلمات رائعه ولكن ليس لففراق سلطان،يجعلنا نتمزق و نتعلق بأى أمل للذكرى

    ردحذف
  2. البوست جميل جدا
    بس اتصدمت من كلمة ماذا ستجني من الذكري

    كلمه حقيقيه صادمه
    عندما تفارق حبيب لأي سبب وانت بتتقطع وتقوله اذكرني
    طيب صحيح هعمل بيها ايه يعني

    بس انا كلمة افتكريني اوعي تنسيني دي قالها لي في يوم من الايام اغلي حبيب من حبني من غير غرض
    وكان فعلا في لحظة مغادرة الدنيا
    ابي

    قالها ولازلت اتذكرها وطبعا اتذكره لكن الذكري هنا مختلفه
    كلما اتذكره اعوا له واصله بالدنيا
    وازيد من عمله
    هو قالها وكانت مسؤليه جميله عليه
    فاكلما دعوت له ارتاح احس اني عملت له حاجه ونفذت الوصيه

    ردحذف
  3. مازلت اؤكد علي ان لايتخلي الانسان عن عواطفة ولكن لا يجعلها تلوي عنان ارادتة وتشده الي مستنقع الياس انا اؤسس لثقافة مبناة القوة لاالوهن ثقافة تخاطب الواقع لا التخيل المشلول الذي لايولد واقعا حسيا ادعو الانسان ان لاتتحول حياتة الي ذكري بل ادعوة لان يتحول الي صفات وسلوك في تصرفات وذهن ما نحب ونرغب..انا لااقول لاتتلوع لاتشعر ان خسرت شيء عزيز انا اقول وبصوت عال لاتخسر نفسك..وما ينفع المريء لوربح العالم كلة وخسر نفسة..احتوم رايك ياشمس النهار وراي يحمل شهادة دامغمة بانك طيبة اصلية رائعة فهل ممكن ان تتعادل مع من نحب هذا السؤال جوابة .......؟..حلم..

    ردحذف
  4. الحقيقه تعليقك علي تعليقي محتاج قاعده وانا مستعجله دلوقتي ان شاء الله هرد عليه

    عشان مش بأحب ارد بستعجال

    قلت اجي اقول لك

    ولنا لقاء اخر في هذاالحوار اللطيف

    شكرا

    ردحذف
  5. السلام عليكم ورحمة الله.......وبعد

    فقد أعجبتنى عبارتك "فإما عظام فى باطن الأرض وإما عظماء على ظهرها

    وقد قال غيرك:
    فإما حياة تسر الصديق وإما ممات يكيد العدا

    وقال آخر:
    فإما سطور تضىء الطريق وإما سكوت يريح القلم

    دمت بخير وعافية.

    ردحذف
  6. الحقيقه تعليقك علي تعليقي بوست لوحده
    انا معاك ان الانسان المفروض ان احزانه يحولها من مشاعر سلبيه لشئ ايجابي
    لااملك غير تحربتي خير دليل
    كلما لفني الحزن واشعر بمشاعر سلبيه تجاه الحياه
    انخرط في عمل تطوعي واري هموم الناس تهون علي همومي واشكر الله عليها
    واخرج اقوي

    زي مابيقولوا من شاف هموم الناس هان عليه همه

    بس انت ليه ماجوبتش علي السؤال

    وليه عندك رجاء
    لوسمحت نور المدونه عشان العواجيز اللي زي يعرفوا يقروا كويس

    مستنيه ردك علي السؤال

    ردحذف
  7. اهلا بك يا شمس النهار ..واهلا برايك ايضا.. اما بالنسبة لقولك ردي بوست لوحدة هذا نابع من اهمية رايك عندي..اما الاجابة تركتها لك وتختلف من شخص الي شخص لانة مربوطة بقدر ومدي علاقة الانسان بالمودع وانا اطرح تصور عام ليس الا..اما فولك عواجيز فانا انئا عن هذا الوصف فمن يحمل شعارة شمس النهار يعني القوة والشباب لاالعجز وانا واثق بذلك انك قوية ورائعة ايضا اتمني دوام التواصل..حلم..

    ردحذف
  8. (حلم)امام ابداعك ستكون رسالتي لك
    رسائل سأكتبها بنبضات قلبي وأنثرها بحدائق العشاق
    سأكتب لك اغنية كلماتها نبضات قلبي \
    لحنها تدفق الدم في عروقي
    ساكتب لك اسطورة انت فارسها
    ساكتب لك مسرحية لن تبدأ الا بابتسامة منك
    سأكتب وسأكتب
    عن
    خفوق يحن في حروف اسمك

    اقل ما ساكتبه لمبدع وفنان

    ردحذف
  9. يسلم ها الاحساس ..يسلم هالطيب يا طيب اعذرني يا سليمان ان صدقك اكبر من ان يسمح لقلمي ان يجر حرف ولك..من طيب المودة والتقدير..حلم..

    ردحذف
  10. مبدع 00استاذ00 فنان 00اسلوبك رائع احلى شى الذكرى بس تكون الذكرى جميلة وتدفعك هذه الذكرى للامام ولا تجعلك محلك سر

    ردحذف
  11. ثوري
    فقد أثخنت قلبي
    بالجروح ولا حياة
    ثوري فئن لم تفتدي
    تؤتي النجاة إلى الغزاة
    لا كان حر
    يحتمي من ظلم
    في ظلم أتته به طغاة
    أو كان في الشعب الذي
    يروى اشتياق إلى فناه
    ها نحن كالبلد الذي
    ذلت به
    أسس الحياة ولا نجاة
    ثوري
    فقد عظمت جروحك
    حين أوغرها الطغاة
    أو حين باعوك بنا
    بعض الحفاة إلى الزناة
    ثوري فإن لم تبدئي
    لن يغفر التأريخ
    للدم الذي سيلا سفك
    أو يغفر الأحرار للصمت دناه
    هيا فقد قبعت
    بويلات السكوت إذاََ
    شياطين العراة
    هْبي فنحن هنا وطن
    كنا ونبقى
    نحن جزء من رقاه
    هْبي فلن يهوي العراق إلى-
    أناجيل السعاة
    هْبي ولن يروى العراق بها
    مقولة تدعي
    من منتهى النيل إلى
    مجرى الفرات
    هْبي فقد نزع الوشاة هنا
    زغاريد الأباة
    وغدا تلاصقك المنون
    بفيض سلب من عتاة
    وغدا سينزف دمعنا
    ودماءنا
    إن لم نرى طيا
    لصفحات الغزاة .... من طرف مريم الأمازيغية الثورية

    ردحذف