10 مايو، 2009

لا شئ


لا شئ يبعدني عنكي سوى الجغرافيا




أما تضاريس الوجد والشوق اليكي



اقرب لي من نهر النيل لمصر



فأنتي فوق الجغرافيا وفي عمق التاريخ




وأكثر من ذلك اعجاز في لغة منعت من الصرف




وبلاغة لا يتسع لها بحر في ايفاءك قدرك




فأنتي عندي أجمل من الشعر وأشمل من البلاغة




وأسمى من التارخ والجغرافيا





وأكبر من جمل الخطابة





وأعلى من صوت الخطباء




ومقامك... مقامك أعلى من منابرهم




لذا أنتي معجزتي وايثاري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق