20 ديسمبر، 2016

وطني الاخير..

اعرف انني اكتب فوق الخطوط الحمراء ولن انكر

  اكتب مابعدها ولن اكفر..

اعرف ان مدادها دمي

وهذا سر اصراري..

لن نخاف من احد

لن نخشى الموت يوما..

في كل حرف من حرفنا شيعة..

نحن من تشيع بلا ثمن لعين الحقيقة..

حتى لو كلفنا الامر ان نصلب ونحترق ونقتل ونذر في الرياح

هذا هو وطني الاخير..؟

(حلم ثائر)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق