23 ديسمبر، 2016

( القصيدة)


ممكن....؟
ان لا يكون لها اركان..؟
ان لايكون لها زوايا..؟
ان تفتقر لجنون البلاغة..؟
ان لاترقص عرائس احساسها فوق ابل المشاعر ..؟
ان تفتقد لغرام النظم وعبق الضاد..؟
ولكن:
عندما يكون خبزها مريم..
قلبها المجيد مريم..
ركنها الشديد مريم..
هناك تحت النخيل في وطني جاءها المخاض..
فولدت في كل الزوايا مسيح.....؟
(جلم ثائر)
(مدوناتي المهاجرة....في..مريم اسطورة خبز القصيدة)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق