18 فبراير، 2012

صدمة

 احتاج
الى صدمة تعيد لي ذاكرتي
و
تمسح من دفاتر ذكرياتي
احزان الماضي
لان الماضي
 تماما 
كما 
الاموات 
لا يعود

هناك 4 تعليقات:

  1. تسلم كلامك يذكرنى بكلماتى ايضا

    أبحث عن كتاب قد أسدلت أحرف ذكرياتى عليه

    أبحث وأبحث ووجدته لكن غبار الزمن قد أمات أوراقه

    ضممته إلى صدرى أريد أن أحرق أوراقه

    يـــا مــاضى الجنونــ ... لا أملك خيار سوى إحراق أوراقك

    لأكمل حياتى ... أم تحرقنى بأحرفها الملتهبة

    فكفانى ما إحترق من وريقات زهرة عمرى

    ردحذف
  2. ولما تريد النبش في القبور ؟
    ولما تسعى لارجاع الذكرى ؟
    كن مولودا جديدا وفقط اعد الحلو
    من الذكرى وردد : أحيانا الموتى يعودون.

    ردحذف
  3. اشكر لكم حسن طلتكم ووجودكم تحت سماء مخيمات ثورتي
    التي لاتعرف سوى لغة الاشتعال
    وستبقى تردد
    حرية
    ولن اردد
    اى قيمة للموت حتى لو يعود
    لا يدهشني ابداااا
    سوى في بقاياااا الذكريات
    رددي
    يحيا الحب
    تحيا الحياة
    ونحيا

    ردحذف