27 فبراير، 2012

ذكرى ثورية

 قررت ان اغيب عنك
و
للابد
استهواني الرحيل
 عنك
و
لن اعود ابدااااااليك
و
لم
استطيع ان اسيرخطوة اليك
قدمك يجري فى طريق
لا 
يراني فيها المسيح
بل يهرب ابعد
بحق السماء 
 مللت من السباق اليك
و
 مللت من رجاء الفوزبك
مللت
لدرجة لا اقدرمعها ان حتفظ باى تذكار منك
سوف انساك
و
ابعد عنك
و
ارحل
ابعد...
 ساْغيب عنك
و
ارحل بعيد
و
ابعد
و
ساترك لك
ملك ثورتي
و
محفل شيطاني في حضرة المطر
ربما 
تتعبدي به ذات مرة بين جنون وردة الاحمر
فاْراك لحظة
 في زيارة خاصة قرب الالهة
لن اعدك حينها باى شيء
سوى 
ان تنساني من جديد
حتى
 ارحل منك
و
ابعد عنك
اكثر
 لان رضاك هنااا لايعنيني 
و
لا
يعنيني ان تكوني لي دائنة او مدينة
انت الان 
قول مرسل ليس له اى سند عندي 
بدونه اصبحت اغنى
و
اعلى
و
اغلي 
مااااااااااعاد بوسعك اى فرصه
 تكوني فيها
انت اجمل مدينة
في حياتي
اعظم غاية فيها انت
و
الوصول اليك
الطف وسيلة
مااااااااااعاد
عذراااااااا سيدتي
اصبحتي مع سبق الاصرار والترصد
في شرعي اكبر جريمة
الان ساْردعك 
و
ساْقيم عليك الحد
و
اشيع جثمانك في اكبر مسيرة مهيبة
في اكبر
و 
اصعب
 وصف
 في كلمة دامية
(الووووداع)
 ساغيب عنك
لكنني
ساترك تحت يديك
في حدود وصايتك
اقلامي
و
دفاتري
و
كتبي
و
نزيف
ثواري
الذي طالما
ارسم فيه
صورك
ثورتك
حلمك
انا
  و
لانك سبب فشلي الوحيد في ملكك
بامكانك 
ان تحتفظي بها في البوم ذكرياتك
ربما 
لاتنسى يوماااا
ان حلم مر من هنا
وترك
ذكرى 

 ذكرى ثورررية
؟؟؟
الوداع
 احبكم
سلام

هناك تعليقان (2):

  1. وانا أيضا راحلة

    سئمت منك أيها الرجل ... نعم سئمت من قتلك لي عن عمد
    وعن وعيدك لي بهجر وذبح
    لاأريد منك ارثا فقد حفرته برمته في صدري
    لاتعيرني بفشل فوحدك رب هذا الفشل
    والمسيح لو رأى فعلتك لغاب ولم يعد للدنيا رجاء ولا وعد...
    لما تستبيح قتلي اجب؟ ولما يستهويك عذابي أجب؟
    لما؟ لما ياملك الثورات النارية ؟
    لما تهددني برحيل ؟ هنيئا لك باضافة جريمة
    لسجلك الاجرامي ... اذهب ولا تعدني بجنان حلمك
    ولا تسلمني مفاتيح شيطانك ...
    سلمه لأخرى تحيل حلمك لهشيم
    ومجد ثورتك لعار تتقلده
    وليلبسها شيطان مطرك بوابل من اللعنات
    ويحك تقتلني وتسبق بخطى طريق الهجر

    ردحذف
  2. على مابها من وجع وثورة في أرجاء الغامق من الداخل
    إلا أنها لم تنسى حظها من الجمال
    ولا حظها من الترتتيل الوداع المخيف
    يأتي مخيفا حقا حين يشرع نصل مسموماً بألم
    ولا رحمة ولا مودة على أرضه

    آمل أنها فقط لأجل حروف ذات لون اخذت حظها من التعبير
    وإلا فهناك حروف أخرى
    ساقول ... ننتظرها :)

    لا أترك دوما أثر العبور لكن لا أفلت قصاصة هنا

    تحايا عطرة
    وتبجيل
    :)

    ردحذف