4 ديسمبر، 2012

اغرق

 ماكنت اعلم 

ان صدى الابتسامات الضاحكة فوق شفيتك

ادركت شفتي

لعثمت فمي بالفرح

 لعقت شفتي شوقا بندى القبلات اليك

ففاحت في انفاسي روح العبير

فامنت ان الربيع انت

 ف ااااذا لك رب لا تعبدي سوااااه

بثغر الزهر

و

لون الورد 

و

بشوق عز الصيف

قبليني 

و

في اعماق بحرك اتركيني

اغرق

.....................................

لا

 تنقذيني

 

هناك تعليق واحد:

  1. عابرة الى ممالك الحلم
    ومآزالت بروعة السكب وعمق الحس

    مازال بها ألق العبير
    ويسري هنا الشذى

    تحية لمقامك

    ردحذف