10 ديسمبر، 2012

مشتاق

 مشتاق حيل اشوفك

و

الله احكي جد

و

الله مااااكذب جد مشتاق

مشتاق 

و

مرت الايام

و

مانقطعت عنك الاشواق

 شوقك مثل الدبابيس توخزني

كالاشواك تنكزني

حابب اصرخ

بس مش قادر

 نفسي اشوفك مرة وحدة

و

تنساني 

نفسي اوعدك 

 و

مااااقدر

  نفسي انساك

و

تنساني

و

مااااقدراشوفك ثاني

 كيف اشوفك

؟

متى

 ؟ 

ماعاد انتظر ثاني

و

اقدر

انت وين غايب 

و

تقدر 

نفسي اشوفك مرة 

و

تنساني

و

 ما

ااقدر

 انساك

  ثاني

 

 

 

هناك تعليق واحد: