28 مايو، 2012

ااادمان ثوري..

 رحلت في مراكب الفرح 
توغلت اليك بحجم النيل اشواااقااا
صاحبني صوتا فرعوني الهزيج
هداااني اليك باجمل الاغاني
 شعرت انة صوتك
فاااتمايلت كل الاضواء في عيني
فاااغرقت في عتمة
 تشبة شعرك
  فااااستيقظت حيث شواطيء قدك 
سكرت في كل حاناتها 
و
ادمنت على خمرك
اعذريني


هناك تعليق واحد:

  1. ياغالي
    مازلت انتظر عند ضفة نهر الأحزان
    أنتظر البشرى واحلم بالآت :
    مازلت أبحث عنك في عيون اطفال المدائن المليئة بالفرحة والدهشة ... لجلك قبلت كل الأبواب وكتبت
    اسمك بحروف من ذهب على من العشق
    ليتك تجتاز المكان والزمان لتهديني رحلة شوق لاتنتهي في العينين ... وتهدهدني حلما لاينتهي عبر السنين ... أنا هي من تغنيك لحنا وتنشدك شعرك
    وتبقيك في قلبها يقين ... لازلت أبحث عن معنى وكلمة
    أكبر واعمق من أحبك... (هل وجدتها؟)

    ردحذف