6 مايو، 2012

احبك في الله

 في مواسم الحج سافرت حجاجا اليك
و
طوفت حول معابدك 
و
لبيت النداء
لبيك حبيبتي لبيك
 سافرت في مواسم الحج حجاجا اليك
و
تحت اقدام الاله
قدمت السمع والطاعة اليك
و
سلمت الاله جميع طقوسي 
و
مناسك
و
شعائر
حجي
ضعيفا
مستسلما 
و
جلست على عرشة حجاجا
 فقرات على سيفة بعض الكلمات
(الحب لا يحافظ علية بالكلام) 
فامنت ان عاصمة الحب انت
و
ان
الله 
دولتي الثائرة
 احبك في الله
ثائرة


هناك تعليق واحد:

  1. وكيف تحج لي وانت معبدي ومحرابي ؟
    وكيف تقول لبيك ووحدك الثائر الذي يملكني؟
    احبك ويقيني في الله كان منه يقين حبي
    احبك بكل ما بي من نبض ... واعلم ان الأرض
    لاتعرف كيف يكون الحج لحرمي
    فالله وهبني حبك عزة وطلب من الحجيج احسان المناسك
    أحبك والله يشهد يا عزة كسوة بها جدران القلب
    كن دوما ثائري

    ردحذف