6 أبريل، 2012

اطربيني

 اتوه 
اتبعثر
 بين قدميك 
بين اصابعك 
كماء البحر 
على شفة الشاطيء
و
امشي
فيك 
حتى 
اجد نفسي في اخر شعرة في راسك
و
اعقدها
و
ارحل من ليلة حيث السنا
 اغمرني به
و
اطربيني
بشدوك المغنج
حتى 
لااخرج منك
 مت فيك
كيف ارحل
؟؟؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق