18 أبريل، 2012

اسف

اْسف 
لانني لم احسن فن الاختيار
و
اسف جدا
لانني تمديت في احترامك
رغم 
انني منحتك اكثر من فرصة
و
فشلتي
و
تبعثرتي
 بين سطور الغراااام 
و
تهتي 
هناك في كواليس غرور ايات السمع والطاعة
خلف اسوارمدني 
خذلتيني 
بعد ان استبسلتي في قتلتي 
 و
لكن
نسيتي ان الانبياء
 يصلبون
 يقتلون
لكن
 لن 
يموتون 
تماما 
كماااانا 
هههههههههههه
شو هالعبير ياشوق
شميني كمان
بربك شميني اكثر
ههههههههههه
موبيدي
مجنون عاد
.......
ثائر


هناك تعليق واحد:

  1. كن نبيا لايموت
    وكن شيطانا ثائرا
    كن ماتريد فأنا هناك
    تعرف كيف تاتي وتاخذني
    أو تغضب وتسحقني
    أو تثور فتسبني
    كن كما أنت صحوا كنت أو مطر
    حزينة يا أنت ... آه لو تعلم

    ردحذف