13 ديسمبر، 2011

مباراة ثائرة

 حلمت بها
و
انا في وسط الطريق اليها 
نبهتني
و
هزت اكتافي
و
صرخت في وجهي
و
تكلمت
كلمتني
بصوت عال
فهمت
انها تتحداني
قلت لها اين؟
قالت
في استاد القاهرة
فذهبنا
فغمرتنا الرايات
و
غرقت في مسامعنا
اجمل الاصوات
اهلي
 قالت 
من تمثل في هذة المباراة الساحقة
قلت لها
الاهلي المصري
قالت ليش يا فلسطيني؟
 قلت لها لانهم اهلي
 و
ياترى
انتي مين تمثلي؟
قالت 
الهلال السعودي
 قلت لها ليش يا سعودية
 قالت 
لانهم كل اهلي
قبلتها
 فركلت قدمي
 و
على وجهي لطمتني
بدات المبارة
و
من شدة اوجاعها في قلبي
شدتني
و
قبلتني 
و
لاعبتني
و
بمهارة 
غازلتني
فاتعبتها
 اذهلتها
هزيت شباكها 
بعدد جماهير اهلي
كانت تحت السيطرة
تجر اذيال الهزيمة
في كل لحظة
و
في الدقيقة التسعين 
غلبتني
 قلت لها
مبروك
قالت 
مبروك للاهلي
 قلت لها ليش
قالت انت كل اهلي
قلت  
يعيش الاهلي
قالت ليش؟
قلت لها 
لانك

كل اهلي
و
اكثر
فقالت
يعيش الاهلي
....................
لاتقولوا مجنون
انا فعلا مجنون
جنون ثائر
لاتستطيع ان تحتوية سوى امراة ثائرة
هى ملهمتي
السلام لروحك
سيدتي
كفاك غرور
و
غربة
معذرة 
لمن ازعجة حلم حلم


هناك تعليقان (2):

  1. كل فرد وله اهلى اقصد اهله

    ولكن فلسطين اهل الجميع

    وستظل ولا بد يوم تعود لاهلها

    وصحابها

    دمت بكل خير وود

    وحلمك ما اجمله ليس بمزعك لانه حلم الشرفاء

    الذين يتمنون لكل الاوطان الحرية ليصير وطن واحد في

    النهاية

    تحياتي لقلمك وابداع تصورك

    زهرة

    ردحذف
  2. اهلا زهرة


    عبيرك داتما يغمر انفاسي بالحرية
    اشكرك

    ردحذف