28 مايو، 2013

افتقدك


بضيع مثل السراب

لما 

تخاصمني بغباك

و

من

عطفك 

 تحرمني

و

يجافيني هواك 

و

افتقدك

غرور

 صدقني انا مش ولهان

 تعبان

من دنيا عني تلهيك

تصدق بايه؟

 اني والله 

افكر انتحر

 انذبح فداك

و

اضيع

و

تضيع مني الطريق

علشان 

 اشواقك تزين خطوتي

  تلاقي  سكة هواك

ينط قلبي من عيوني

 يسرق طلتك 

و

يسبيني هواك 

قبل

 النهار

  و

 انهار

 

 انهار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق