27 أكتوبر، 2012

قبل المقدمات رساله من المنفى...

قبل المقدمات 

انت بداية البديات

قبل المقدمات 

 قبل التاريخ 

انت حضارة

 قبل المقدمات

قبل الولادة

و

مع ولادتك فقط

 اصبحت هناك قيمة ثورية للجغرافيا 

 
و

مسافة لا حدود لها في حرية تعدد اللغات

و

ازدهاراااا ثوريا  لعصور البلاغة

كلها

 هرمت في حضرة وصفك 

و

بلغت سن الياْس في جلال سموعصفك

و

انقضت 

و

مضت

اما انت لن يوقفك شيء

لا

 تعرف فضول الالتفات للوراء

لانك ابن الشمس النمرودة

اما بعد.. 

 قبل المقدمات

و

قبل اكتشاف الورق

اكتشفنا فيك المقاومة 

 و

فن الكتابة

ليس صدفه ضرورة 

استجابه

  ف غرمنا فيك صبابا 

 قبل المقدمات

انت الطبيعة وعلم الفلك والمنطق 

و

في حسابك تلعثمت الارقام 

و

فشل في اخراجك علم الرياضيات

و

تزاحمت معطيات الاثبات 

 فطرحتك 

و

قسمتك 

و

ضربتك في كل الاشياء

 فلم تقبل الا الجمع 

و

كانت النتيجة

 و

مازالت 

و

ستبقى

حتماااااا

وطن واحد

لاثاني له

اما بعد..

 قبل المقدمات

نمت على ارضك كروما تزهر بالبارود

لان اللغة الحصريه لعشقك الوحشي بندقية

ترسم على حدود الغد قبل المساء حرية

 قبل المقدمات

و

مع اول ولادة للكراهيه احببت فيك الحب

و

امنت بان اى مساس بك يفسد قدسيتك

  تماما كما الدموع

فقررت ان اكتفي بان اكون عينا ساهره عليك

و

هذا اضعف الايمان

في فن الحراسة

اما بعد..

 اعظم شيئا فيك 

ان احتمي بك فوق الارض

و

تحت الارض

لانك كما الحياة 

كما الله 

لا تموت

ابدااااا

و

حتماااااا لمنتصرون

اقصد وطني

 ......................................................................

اسمع اسمع اسمع ها 

لانزاود علي لايهمني تهمك لي

و 

لايهمني شو مصدر ازعاج

بقدر مايهمني شو حسيت

و

كيف احسنت ان ترجم احساسي بوطني

حتى وان بلغ الالحاد

ارجوك لا تلومني

المقام اعلى من المقال

لاتعطيني شهادة مانؤمن بها

و

لانؤمن بالمدارس لانها لاتساوي

اى شيء في وطني ..

ثائر.....    

 

 

   

   

 

 

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق