20 فبراير، 2011

ااااانا

ايها الغافل :التعيس
كيف تبكي على حالك
وهناك من هم اسوء
حالا منك

انا

لم ابكي منذ ان وقفت بجوار قبر امي
فقد كان البكاء بالنسبة لي جريمة
و
الحزن خطيئة
لذلك
لم ابكي ابدا
حتى منذ ذلك الحين
 حتى عندما كانت جثث الاصدقاء
تتناثر حولي في ميدان المعركة
(هتلر)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق