17 سبتمبر، 2017


شكرا:

لك يا الاحمر..

يا سيدالالوان..

يا نبي الثورة ..

ولانك بلون الورد في عروقي تجري ..

سميتك دمي..


(بوح يا الاحمر)


مدوناتي المهاجرة..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق