9 نوفمبر، 2016

خيالاتي...

مهما تسكنين صوت الريح لن تعطلي مرور رسائلي واشواقي اليك..
مهما تطفئين انفاس شمعة في ايقونة..
في اخر عمر الليل..
اثناءالصلاة..
لن تفلي ...وهل يفل المرء من خيالة..؟
الى اين ساتهربين....؟
كل هذا الكون خيالاتي...!
خيالاتي...
(حلم)
مدوناتي المهاجرة...خيالاتي..

سلاما لشموخ افتقدك دوما..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق