1 فبراير، 2015

اين الطريق؟

 لا تقل اين الطريق؟

سر اولا...

ف ...هناك الطريق....

(اناحلم)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق