25 نوفمبر، 2013

لانك بلا قناعات.

رجاء..
لاتجاملني بوجهة نظرك لانك تجامل نفسك اولا..
اما قناعتي فهى خارج نطاق المجاملات وبصراحة لا اطيقها اصلا..
كما وان القناعات ايضا لاتخضع لمبدا حرية الراى والراى الاخر
ليس لانها قناعات فحسب
بل لانها تحرم النقاش فيها عليك..
ومن جهة اخرى تقرره فقط لنفسها وهذا حقها وليس حقك..
والا لاعتبرت حكما ب النكات والتريقات وليس قناعات.
ولان الحق يقال كل ماتحتاجةالقناعات
فقط الى محاكمات نزيه مع مرور التجارب وليس مع مرورالوقت
وحينئذ يحكم عليها او يحكم لها
فلا تنصب نفسك قاضي او سلطة اتهام او محام دفاع
وانت لا تفهم معنى الحقوق ولا تملك معرفة الحقوق او مجرد رعايتها..
السبب لانك بلا قناعات.
(حلم)فلسطين..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق