1 سبتمبر، 2012

زيارة ثورية

في

عز الليل تاْتيني 

على جناح الشوق جمرة

تسهر معي حتى ينام الليل

في

عيون وردة تشبه شفتيك

ياجورية

لا

تدري كم احتار في طلتك

و

كم يتبعثر خيالي

و

كم يتلعثم الهامي

فاْعجز عن وصفك

في

جلال تفسيرك

في

الافصاح عن افراح تعابيرك

لا اخفيك

انني افشيت كل اسراري

و

نسيت اصول الكلام

و

تذكرت كل شيء فيك

و

نسيت ان قلبي ينزف شهدا

 يشبة عطرك

لا

 ترحلي

و

تتركيني يتيما

انا ليس لي اما واب و اخوة  و وطن

 سوى

انت

ياسلام

هناك تعليق واحد:

  1. ارتحالي منك- وهجرتي منك واليك-
    فوطني لم يعد وطني وانت يا وطني
    لم تعد أنت ... أبحث عنك من جديد

    ردحذف