31 أكتوبر، 2011

من الكشكول

مجرد لفتة
لفت انتباهي صورتها الرمزية
فاْخذني الفضول الي باب مدونتها
فاْثارت وحشتي بالدخول اليها
فطرقت صورتها مرتين
فاْذنت لي بالدخول اليها
فقراْت على جدرانها اسمها
و
بعض اهتماماتها
و
امنياتها
فاْدركت ان اسمها عنوان الحكاية
و
اْول البدايه
و
اخر النهاية
فهجيته
اول مرة
فذاب لساني
فاْدركت انه سكر
هجيته مرة اخرى
فرحلت عيني
خلف سديل ليلها
هناك
حيث عبير احساسها
فاحت في انفاسي
فترقرقت رهامها
على خد الصبح
فدوى صوتها في اذني
كهمس القبل
فسمعت بوح الفل
و
شممت
عبق الياسمين
و
قليلا من التمر حنة
فاستهوتني الاثارة
فولجت الي اسفارها 
فلم اجد كلاما يقرا
فهاجت بين ضلوعي حروف اشواقها
و
بلا شك
رشفت قليلا من نبيذ احساسها
حيث شفاه عشقها
فثملت
و
ودعتها
و
قررت الرحيل
من دارها
و
قبل ان اخرج
قرات لها
انك لا تستطيع ان تحبني
و
لكن
ربما ان تعجب بي ليس اكثر
فكتبت لها
هذا يكفيني 
ياسيدتي
و
لم اعود
...........
في الحقيقة ان صاحبة هذة المدونة
كانت تشعل اغنية احبها لمطربه ايضا احبها
و
قد رايت من ضمن اهتماتها صورا لكتاب عالمين 
ايضا احبهم وانتمي الي رسائلهم الثورية والانسانية
فضلا عن ذلك خليط الالوان للمدونة 
كان مختار بعناية ودقة مدهشة
اعترف انها راقتني
هذا كلة استهواني 
و
جعلني اترجمه بهذة الكلمات
اما لما لم اعود ؟؟
لانني ادركت ان ولائها للترف
و
ليس للقناعات التي تحملها شعارتها
في هذة المدونة (((((((حلم ))))))) 
ارسم بوح احساسي
ليس الا
دون الاعتراف 
بولائي الي اى مدرسة 
من مدارس
الشعر 
و
الادب العربي..
لان احساسي اكبر من كل هذة المدارس
و
اكبر
من ان يحبس
في اقفاصها المريضة بالملل
مع الاحترام




هناك 3 تعليقات:

  1. دوما ما تقرر عن الآخر - وتحكم بما تصل له من قناعة
    وان كان ترف القلم عندها رفاهية - فحروفك مساحات بوح. لاداعي أن تبرر عدم عودتك لها - فنفسها المريضة بالملل عليلة أيضا بوضوح الخطوط ومن ثم أصبح الرحيل نعمة تحمد - مدارس اللغة ومعطيات مدارسها لاتصنع قلم ولا تعطي موهبة في الرسم ولا اكسب الروح مقدرة البوح - ربما أنك لم ترى سوى خطوط فقط زصزر باهتة لنظرة أرضتك كثيرا ووجدتها ردا على حلم لم يدوم.

    ردحذف
  2. كلامك حلو كتير

    راقني جداا


    وجراتك مش على حد

    بس

    ليش مجهولة

    خايفة

    من اسمك

    من نفسك

    اكيد فيها اجمل حاجة

    تخبيها لية؟؟

    مش يمكن تصبح نعمة
    ورفاه

    وين الغلط؟؟
    مافي..

    غلط

    انا حلم قرر ان يدوم

    بدليل انا موجود

    ويحدث ثورات

    الاكيد لاتشبة الربيع العربي

    تشبهك انتي
    ياربيع

    سعيد جداااا بهذا الشدو العذب

    حيل امطرينا

    حتى نغرق

    بس ابدا ما نموت

    ردحذف
  3. قالي صجيقا يوما:

    احرصي أن يبقى الحلم حلما
    فان حاولت اخضاعه لواقع
    ثد تحليه أضغاث احلام
    روعة حلمك تكمن في سموه
    ولمرتقي للحلم أن يصعد له
    ولا ينزل الحلم لقاع ولا تلوثه ادران
    أما الربيع العربي فالآن أصبحنا
    في خريف ننتظر غيثا لطهر وبعدها
    فالتقييم الصلاة في ممالك الحلم
    لااظنك تحتاج اسمي أو أن به أخفي
    ولكن يعجبني كثيرا ان تبحث عني كما
    أنا مجنونة بالبحث عن حرفك
    والغيث سينزل بسخاء وأبدا لن يموت
    الحلم

    ردحذف