14 سبتمبر، 2011

مشتاق

مشتاقلك
اشتاقلك 
و
انت معايا
 كيف اقدر ما اشتاقلك؟؟
ارجع واشتاقلك
ويش اتقولين
 و
مهما قلتي
 كلة مايكفيني
  يكفيني 
شوق من عز عيونك 
 حتى اشتاق اكثر
 
 مشتاقلك 


هناك 4 تعليقات:

  1. صباحك غاردينيا حلم
    وهل الحب إلا لهفة وإشتياق
    سـ تشتاق لها وتشتاق
    وتنتظرها رغم البعد والفراق "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  2. الله بوست فى منتهى الرقه والرومانسيه
    ومجموعة الصور جميله أوى
    تسلم ايديك
    تقبل مرورى

    ردحذف
  3. كل دة أشتياق !:( الحقيقة إن الآشتياق دليل حبنا ..

    رقيق كلامك

    تقبلى مرورى

    ردحذف
  4. قد يتفرد باحساس مخصوص لهذه الصورة
    على كل عتيده وعتاده يبقى ضعيف بمايمتزج مع صورة من مغيب أو شروق

    ونعلم أنه مذاق

    تبجيل لنسجك

    ردحذف